تحويل العملات برعاية ايكونوميز




hhh


javascript hit counter
وزارة الزراعة وسفارة فلسطين في أنقرة تحيان اليوم الوطني لدولة فلسطين ضمن فعاليات اكسبو انطاليا2016

نشر بتاريخ : 5/19/2016 12:00:00 AM

 

بحضور رسمي فلسطيني وتركي، تم احياء اليوم الوطني لدولة فلسطين ضمن فعاليات اكسبو 2016 ، حيث تم رفع العلم الفلسطيني والعلم التركي وعزف النشيدين الوطنيين الفلسطيني والتركي.

 

وقدم أ.د. سفيان سلطان وزير الزراعة ورئيس الوفد الفلسطيني الى اكسبو انطاليا 2016 الذي ضم أعضاء من كل من وزارة الزراعة وسفارة فلسطين في أنقرة بمن فيهم د. فائد مصطفى - سفير فلسطين في تركيا وطارق أبو لبن مفوض عام قسم فلسطين في اكسبو انطاليا 2016،  كلمة شكر فيها الدور التركي الداعم للقضية الفلسطينية وطالب بالمزيد، وشدد على النهضة الزراعية التي تشهدها فلسطين والفرص الاستثمارية في القطاع الزراعي والتي دعا الأتراك الى اخذ دور متقدم فيه، مشدداً على معيقات التطور الزراعي في فلسطين تتركز بشكل أساسي في الاحتلال وممارساته في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة داعياً الى استمرار مساعي تركيا في التصدي لهذه الممارسات الاحتلالية، مؤكداً بأن مشاركة فلسطين في اكسبو 2016 بحديقة تمثل زراعة وثقافة وتاريخ فلسطين، يأتي في اطار تعزيز العلاقات الاخوية الفلسطينية - التركية، وتطورها الطبيعي بما يشكل رافعة للتواصل الانساني على جميع  المستويات، واستمراراً للحضور الرسمي لدولة فلسطين على المستويات الاقليمية والدولية بما يتفق مع الحفاظ على الهوية التاريخية والثقافية ويؤسس للدور الطليعي الذي يلعبه شعبنا  رغم المعاناة التي يفرضها عليه آخر احتلال على وجه البسيطة.

 

وتحدث د.فائد مصطفى- سفير دولة فلسطين في تركيا- عن أسباب اختيار اليوم الذي يصادف ذكرى النكبة ليكون يوم وطنياً لفلسطين في اكسبو انطاليا بأنه جاء ليؤكد على أن مآسي النكبة لم تنسى، وأن ثمان وستين عاماً مرت على اقتلاع شعبنا من وطنه وإلقائه في تيه المنافي واللجوء والشتات وحلم العودة ما غاب ابدا عن مخيلة ابناء النكبة، كطفل يكبر مع الأيام، ثمان و ستين عاماً وجرح المأساة ما زال مفتوحا ومفاتيح المنازل مخبأة في القلوب، وسنوات التيه والتشرد لم تمسح عنها زهر البرتقال وشميم الأرض، ورغم كل المآسي فإن شعبنا ما زال يمد يده للسلام العادل الذي يضمن لشعبنا حقوقه.

 

وتحدث السفير إردوغان كون – مفوض عام اكسبو انطاليا 2016، عن الأهمية  الخاصة التي توليها تركيا لفلسطين والاعتبارات الدينية والتاريخية والسياسية، وأن الدور التركي سيبقى في اطار دعم حقوق الشعب الفلسطيني.

 

وقد تضمنت فعاليات اليوم الوطني لفلسطين جولة على الحديقة المخصصة لفلسطين والتي تمثل تنوع الزراعة في فلسطين كما تحتوي على قاعة خاصة يعرض فيها جزء من الإرث الحضاري الفلسطيني على شكل مطرزات وبسط مصنوعة يدوية، وخشب زيتون وجزء خاص بالتمور.

 

وقدمت فرقة موسيقية وفرقة شروق للدبكة الشعبية عروضا على مدار اليوم أولها في ساحة حديقة فلسطين وآخرها في المسرح الرئيسي لاكسبو انطاليا، حتى شارك العديد من افراد الجالية الفلسطينية، والجاليات العربية وحضور من الجانب التركي الأصدقاء الأجانب العرض الأخير.


 

كيف تقيّم موقع وزارة الزراعة؟
ممتاز
5.6%
جيد جداً
82.8%
جيد
11.5%