hhh


javascript hit counter
مديرة عام ديوان الوزير تفتتح ندوة تثقيفية صحية في مقرالوزارة

نشر بتاريخ : 7/24/2016 12:00:00 AM

استكمل البنك الوطني وشريكه الإستراتيجي مركز دنيا التخصصي لأورام النساء التابع لمؤسسة لجان العمل الصحي، ندواتهما التوعوية المشتركة ضمن إطار برنامج التوفير الأول للمرأة الفلسطينية "حياتي" في مرحلته الثانية بإقامة ندوة جديدة في وزارة الزراعة الفلسطينية، والهادفة إلى نشر الوعي الصحي حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وطرق التشخيص والوقاية من المرض، والتوعية المصرفية وأهمية التمكين الاقتصادي للمرأة الفلسطينية وطرق الاستفادة من الخدمات التي تقدمها البنوك .

.

افتتحت الندوة مدير عام ديوان الوزير أديبة مصلح مرحبة بالبنك الوطني ومركز دنيا التخصصي لأورام النساء، مؤكدة على أهمية التعاون ما بين القطاعين العام والخاص للنهوض بواقع المجتمع الفلسطيني بكافة قطاعاته حيث أن ذلك يأتي تحت إطار توجهات الوزارة ممثلة بوزير الزراعة الأستاذ الدكتور سفيان سلطان نحو دعم المرأة الفلسطينية. كما أشارت مصلح إلى أهمية الدور الذي تلعبه المرأة الفلسطينية لإحقاق التنمية المجتمعية على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، شاكرة مكتب النوع الاجتماعي في وزارة الزراعة على الفعاليات والنشاطات المجتمعية التي يعمل على إعدادها مثنية على جهود البنك الوطني ومركز دنيا التخصصي لأورام النساء في مثل هذه المبادرات لتوعية المرأة الفلسطينية .

.

ومن ناحيتها رحبت المدير الإداري لمركز دنيا التخصصي لأورام النساء الدكتورة نفوز مسلماني بالحضور مؤكدة أن الصحة هي الأساس للإنسان المنتج والمعطاء، وأن المرأة السليمة صحيا هي المرأة التي تستطيع أن تقدم أكثر نظرا لانعكاس صحة المرأة على زيادة قدراتها الإنتاجية وعطائها لمجتمعها. وتطرقت الدكتورة مسلماني إلى أهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي وطرق الوقاية منه وأهمية إجراء فحوصات دورية من أجل تفادي الكشف المتأخر، مشيرة انه كل 15 دقيقة تتوفى امرأة في العالم بسبب هذا المرض، مؤكدة في الوقت ذاته أن نسبة الشفاء منه في حال الكشف المبكر تصل إلى 98% الأمر الذي يدعو للتفاؤل. كما قدمت الدكتورة مسلماني عرضا للفحوصات المتخصصة التي يجريها المركز والتي تتميز بأفضل المعايير التكنولوجية العالمية المتعارف عليها لتشخيص الأورام .

.

ومن جانبها، شكرت مسؤولة العلاقات العامة في البنك الوطني وزارة الزراعة على استضافة البنك وشريكه الإستراتيجي مركز دنيا التخصصي لأورام النساء وسعي الوزارة إلى تثقيف كادرها من النساء حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي والوعي المصرفي للنساء، مشيرة إلى أن التمكين الاقتصادي للمرأة هو المفتاح والخطوة الأولى في طريق التمكين الاجتماعي، وتطرقت عناني إلى الدور الذي يقوم به البنك الوطني للمساهمة في تمكين المرأة الفلسطينية، مشيرة انه مستمر في دعم تمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا من خلال برامجه المصرفية المتكاملة والمخصصة لتلبية حاجاتها المصرفية الفعلية والتي ينفرد بتقديمها في السوق المصرفي الفلسطيني كما شكرت عناني الشريك الإستراتيجي للبنك الوطني ضمن حملة "حياتي"، مركز دنيا التخصصي لأورام النساء على دوره الجوهري في نشر التوعية حول المرض الأكثر انتشارا بين النساء ..

 

 


 

كيف تقيّم موقع وزارة الزراعة؟
ممتاز
5.6%
جيد جداً
83.5%
جيد
11%