hhh


javascript hit counter
وزارة الزراعة تحتفل بإطلاق برنامج سياسة الجوار الأوروبي للتنمية الزراعية والريفية في فلسطين

نشر بتاريخ : 8/23/2016 12:00:00 AM

      تحت رعاية معالي وزير الزراعة الدكتور سفيان سلطان، احتفلت وزارة الزراعة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي باطلاق سياسة الجوار الاوروبي للتنمية الزراعية والريفية، اليوم، والذي يهدف إلى دعم المنتج الفلسطيني، وتمكين الصادرات الزراعية الفلسطينة، وزيادة استغلال المنتجات الزراعية في الأسواق الأوروبية من الجمارك، حيث تم عقده في فندق الموفمبيق.

ويأتى حفل اطلاق برنامج سياسة الجوار الاوروبي للتنمية الزراعية الريفية في اطار التعاون والشراكة الفلسطينية الاوروبية بين وزارة الزراعة وبرنامج الجوار الأوروبي للتنمية الزراعية الريفية (إنبارد ENPARD)، والذي ينفذه المركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدمة في البحر المتوسط (سيام مونبيليه CIHEAM)، وبتمويل من الاتحاد الاوروبي.

ويهدف هذا البرنامج إلى تمكين الصادرات الزراعية الفلسطينية، وزيادة استغلال اتفاقية اعفاء المنتجات الزراعية في الأسواق الاووربية من الجمارك من خلال: زيادة تنافسية المنتجات الفلسطينية، والحفاظ على مواصفات عالية للمنتج الفلسطيني، والتركيز على التنمية الريفية وتوفير الارشاد المتخصص للانتاج والتسويق.

وقد شكر وكيل وزارة الزراعة المهندس عبد الله لحلوح، وثمن القائمين دور المنفذين والقائمين  بما له من أثر في تعزيز التعاون الأوروبي الفلسطيني الزراعي، وهو ما ينعكس  إيجاباً على القطاع الزراعي الفلسطيني .

واكد مستشار رئيس الوزراء – رئيس اللجنة الأوروبية الفلسطينية المشتركة ستيفان سلامة أهمية الشراكة الأوروبية الفلسطينية، ودور الاتحاد الأوروبي كشريك داعم للقطاع الزراعي الفلسطيني.

 ووضح مدير المركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدمة في البحر المتوسط ( سيام مونبيليه CIHEAM) وممثلا عن برنامج الجوار الأوروبي للتنمية الزراعية الريفية ( إنبارد ENPARD ) باسكال بيرجريه، نبذة تعريفية بمعهد سيام ودوره، وقدم عرضاً حول الاطار العام للمبادرة الثانية من برنامج إنبارد.

ويعتبر برنامج الجوار الأوروبي للتنمية الزراعية الريفية (إنبارد) هو برنامج يهدف إلى دعم ومساندة المزراعين، وتطوير نظام الارشاد، ودعم تسويق المنتجات الزراعية، وتحسين الاقتصاد الريفي من خلال خطوط عامة ارشادية لتعزيز الانسجام مع المؤسسات الدولية العاملة في مجالات متشابهة ويشكل اطلاق المرحلة الثانية من البرنامج، والتي تستمر لمدة عامين، من خلالها يتم اتاحة الفرصة لمناقشة الاعمال الجارية، واحراز التقدم في قضايا التنمية الزراعية الريفية عن طريق قيام معهد سيام مونبيليه، بتنظيم ورش عمل ومؤتمرات من شأنها اجراء المناقشات وتقاسم الخبرة بين الجهات المستفيدة، وترسخ المشاركة الفعالة لجميع الفاعلين.

وقدم مدير عام التسويق في وزارة الزراعة طارق أبو لبن شرحاً حول الأولويات الفلسطينية، وأوضح أن برنامج "إنبارد" يقوم على بناء القدرات لمجموعة قطاعية مركزية تتواصل مع معهد "سيام مونبيليه"، ومركز "إنبارد"  تسمى THINK TANK

      


 

كيف تقيّم موقع وزارة الزراعة؟
ممتاز
5.3%
جيد جداً
84.4%
جيد
10.3%