hhh


javascript hit counter
وزارة الزراعة تعقد اجتماع لمجموعة عمل القطاع الزراعي

نشر بتاريخ : 11/23/2016 12:00:00 AM

عقدت وزارة الزراعة اليوم الاربعاء اجتماع لمجموعة عمل القطاع الزراعي وذلك لبحث استراتيجية  القطاع الزراعي 2017-2022 . حيث عقد الاجتماع في مقر وزارة الزراعة في رام الله .

حيث  ثمن  وزير الزراعة  د. سفيان سلطان الدور الذي تقوم به الدول المانحة للقطاع الزراعي الفلسطيني ، مشيرا الى تزامن انعقاد الاجتماع مع صياغة اجندة السياسات الوطنية 2017-2022 التي رسمت الطريق للاستقلال والتنمية المستدامه ، وتحدث سلطان عن اهمية القطاع الزراعي من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية  ،مضيفا انه تم  تعريف الزراعة كقطاع يتمتع باولوية عليا في اجندة السياسات الوطنية .

 

وقال سلطان ان إعداد استراتيجية القطاع الزراعي القادمة  تم من خلال عملية تشاورية مع كافة المؤسسات العاملة بالقطاع الزراعي . موضحا انها تتمحور حول خمسة أهداف استراتيجية تركز على صمود المزارعين وتشبثهم بأراضيهم، والإدارة المستدامة للموارد الطبيعية وتغير المناخ، وزيادة الإنتاج الزراعي والإنتاجية، والحصول على خدمات عالية الجودة، وفعالية وكفاءة الأطر المؤسسية والقانونية. ودعا سلطان كافة المؤسسات العاملة بالقطاع الزراعي الى التنسيق مع وزارة الزراعة  لتنفيذ المشاريع وذلك لتجنب التداخل والاستخدام الكفؤ للاموال لضمان حصول المزارع  على اكبر استفادة ممكنه .

 

وقدم  الوزير سلطان صوره واضحة  للواقع الزراعي في قطاع غزه  .مبينا ان  القطاع الزراعي الذي دمرته الحرب الاخيرة على غزة بحاجة الى تضافر كل الجهود من اجل  النهوض به مشيرا الى ان حجم الخسائر في القطاع الزراعي نتيجة الحرب على  قطاع غزة بلغت اكثر من 450 مليون دولار وقد ترافقت الاثار الخطيرة على مصادر رزق المزارعين .

 

ومن جانبه  اكد وكيل وزارة الزراعة  م. عبد الله لحلوح  ان الزراعة تتقاطع مع الاولويات الوطنية  وان  القطاع الزراعي على سلم العمل الحكومي ،  موضحا انه لا يمكن تحقيق تنمية اقتصادية حقيقية بدون  النهوض بالقطاع الزراعي  وتطرق لحلوح الى  اهم المشاكل والمعيقات التي تواجه نمو وتطور القطاع الزراعي .

 

وقام مدير عام التخطيط  م  .حسن الاشقر بتقديم  عرض حول اولويات واحتياجات القطاع الزراعي التي تضمنتها الاستراتيجية الجديدة .

 

 

 

 

 

 


 

كيف تقيّم موقع وزارة الزراعة؟
ممتاز
5.6%
جيد جداً
83.5%
جيد
11%